شاعران سعوديان يتأهلان إلى الحلقة ما قبل الأخيرة

شاعران سعوديان يتأهلان إلى الحلقة ما قبل الأخيرة
شاعران سعوديان يتأهلان إلى الحلقة ما قبل الأخيرة
  • في ختام المرحلة الثالثة من شاعر المليون
  • لجنة التحكيم تؤهل الذيابي بـ47%
  • والجمهور يؤهل السكران بـ81% عن الحلقة الماضية
  • في الحلقة القادمة.. هل سيدافع المنصوري حامل البيرق في الموسم الـ6 عن اللقب؟
 
في مسرح شاطئ الراحة بأبوظبي اجتمع ليلة أمس الثلاثاء خمسة شعراء في آخر حلقة من المرحلة الثالثة من "شاعر المليون" بموسمه السابع، وهم: سعد بن بتال، وسعود بن قويعان/ الكويت، فهد المري/ قطر، سامي العرفج/، وعبدالمجيد الذيابي/ السعودية؛ والذي أهلته لجنة التحكيم بـ47 درجة، مُنتقلاً بذلك إلى المرحلة الأخيرة من من المسابقة التي ستُقام على مدار حلقتين، أولهما في 10 مايو القادم، والثانية والأخيرة في 17 مايو، ليتوج الفائز حينها بلقب شاعر المليون، ويحمل بيرق الشعر.
 
 
وشعراء ليلة أمس لديهم أسبوع كامل من انتظار نتائج تصويت الجمهور لينضم شاعر منهم للمرحلة الأخيرة، حيث حصل سعد بن بتال على 46 درجة من لجنة التحكيم، وسامي العرفج 45 درجة، وسعود بن قويعان 45 درجة، وفهد المري 42 درجة.
 
 وقبل البدء بأجواء الشعر، ومع بداية حلقة أمس، أعلنت مريم مبارك وحسين العامري عن الفائز بتصويت الجمهور عن حلقة الأسبوع الماضي، ففاز محمد السكران التميمي بـ81%، فيما غادر  البرنامج سلطان الروقي من السعودية، وسيف الريسي من سلطنة عُمان، وضاري البوقان من الكويت.
 
وكانت لجنة التحكيم المكونة من د.غسان الحسن، حمد السعيد، وسلطان العميمي؛ قالت رأيها فيما قدمه الشعراء ليلة أمس، مُعتبرة أن ما قدمه الشعراء من قصائد كان بديعاً، فجميعهم كانوا متميزين، سواء بقصائدهم الرئيسة بموضوعاتها المختلفة وأبياتها التي تتراوح بين 10 أبيات و12 بيتاً، أم بقصائدهم الفرعية ذات الأبيات الخمسة، والتي حددت اللجنة موضوعها، وهو المسبار، ووزنها وهو المنكوس.
 
 
د. غسان الحسن خلال الحلقة أعرب عن فرحه بوصول شعراء حلقة ليلة أمس إلى مرحلة راقية من كتابة الشعر، وأشار إلى أمر في غاية الأهمية، وهو أن نقد أي نص شعري لا يعني بأي حال من الأحوال سوء النص وترديه، بل يعني أن النص مستواه عالٍ، وفيه من الجمال ما لا يعرف الشاعر ذاته.
 
 
آلية التنافس في الحلقة القادمة
 
كشف الناقد سلطان العميمي عن معيار الحلقة القادمة من مسابقة "شاعر المليون"، حيث طلبت اللجنة من شعراء الأمسية التسعة، بمن فيهم شعراء ليلة أمس الذين لم يتأهلوا؛ كتابة قصائد تتراوح بين 10 و12 بيتاً، على أن تكون حرة الوزن والقافية والموضوع. فيما سيتم الإعلان عن المعيار الثاني في الحلقة القادمة.
 
حيث سيكون في الحلقة القادمة الشعراء الفائزين حتى الآن، وهم: خزام السهلي، عبدالمجيد الذيابي، ومحمد السكران التميمي من السعودية، والشاعر الكويتي راجح الحميداني، والشاعرة الإماراتية زينب البلوشي، إلى جانب شاعر واحد من بين شعراء ليلة أمس.
 
من ناحية أخرى أشار العميمي إلى أن الفائز في "شاعر المليون" بموسمه السادس سيف المنصوري سيكون حاضراً، إما للدفاع عن لقب "شاعر المليون والبيرق، وإما لترك الفرصة أمام شعراء الموسم السابع. وقال العميمي: إن أراد المنصوري دخول المنافسة فعليه أن يكتب قصيدة تخضع للمعيار الذي تم طرحه.
 
 
 
 
الرميثي والمنهالي في شاطئ الراحة
 
عاد الشاعر راشد الرميثي إلى مسرح شاطئ الراحة ليلة أمس ليلقي قصيدة وطنية، إلى جانب نص عاطفي، كما قدم المنشد محمد المنهالي قصيدة وطنية، وهي من كلمات الشاعر عبيد بن قدران، حيث أنشد (لك يا وطن من عهد تلقانا أشاوس)، وأنشد أيضاً مجموعة أبيات من كلمات معالي علي سالم الكعبي الذي كان حاضراً في المسرح يتابع أحداث الحلقة باهتمام.

ابقوا على تواصل معنا